يلقي الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الثلاثاء، خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مما يمنحه فرصة أخيرة لتحسين صورته.
ومن المتوقع أن يتحدث أوباما، الذي تنتهي ولايته في كانون ثان/ يناير المقبل، عن أزمة اللجوء، التي تتصدر أجندته في رحلته التي تستمر لثلاثة أيام إلى نيويورك الأسبوع الجاري.
ومن المنتظر أن يتحدث أوباما صباح الثلاثاء، أمام اجتماعات الجمعية العامة رقم 71 للأمم المتحدة بعد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والرئيس البرازيلي الجديد ميشيل تامر، الذي سيلقي أول خطاب دولي له.