ابتكر باحثون بريطانيون نوعا من حشو الأسنان يقولون إنه دائم ولا حاجة لتغييره طوال العمر.

وذكرت صحيفة /ديلي ميل/ البريطانية أن الحشو الجديد طوره باحثون بجامعة كوين ماري في لندن وتمت الإشادة به كثورة في عالم العناية بالأسنان.

ويقول الباحثون إن هذا الحشو الجديد لا يمنع تسوس الأسنان فقط بل يصلح أيضا الضرر البكتيري، ويطلق معادن مثل الكالسيوم والفوسفات اللذين تستخدمهما الأسنان في تكوين معادن جديدة وإصلاح نفسها.

وسيؤدي هذا الحشو المبتكر إلى إلغاء الحاجة إلى استخدام حشوات الأسنان التي تحتوي على الزئبق، والتي تم حظرها في بعض الدول لاحتوائها على نسبة من السموم، وبالإضافة إلى كل ذلك يتميز الحشو الجديد كذلك بأنه لا يمكن أن يتساقط على غرار الحشوات التقليدية.

ويتألف الحشو من مركبات الزجاج النشط حيويا التي تطلق الفلورايد إلى جانب الكالسيوم والفوسفات المطلوبين لتكوين المعادن الخاصة بالأسنان، وهو يقوم بملء الثغرات بالمعادن مما يمنع البكتيريا من دخول الفتحات الدقيقة بين الحشو والسنة والذي قد يتسبب في ظهور المزيد من التسوس.