قال أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي إن المجلس سيصوت اليوم الثلاثاء، 20 سبتمبر/أيلول، على مشروع قانون يهدف إلى منع بيع معدات عسكرية بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية بسبب مخاوف بشأن اليمن.
وأبدى مؤيدو المشروع خلال اجتماع عقد بمركز بحثي في واشنطن، الاثنين، قلقهم الشديد إزاء التدخل السعودي في اليمن، مشيرين إلى أنه ينبغي على الولايات المتحدة أن تعيد النظر في الدعم التلقائي لحكومة الرياض.
وقال كريس ميرفي أحد داعمي المشروع: “إذا كنا نساعد في تطرف اليمنيين ضدنا ونحن نشارك في ذبح المدنيين ونسمح للجماعات المتطرفة التي تضع الخطط وتحيك المؤامرات ضد الولايات المتحدة بأن تزداد قوة…فكيف يكون ذلك في مصلحة أمننا”.
وكان أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريان ران بول ومايك لي والديمقراطيان كريس ميرفي وآل فرانكن قدموا مشروع القانون، في الثامن من سبتمبر/أيلول الجاري، مؤكدين أنه سيمنع بيع دبابات أبرامز وغيرها من المعدات للسعودية، في حال أقره مجلسا الشيوخ والنواب ووقّعه الرئيس باراك أوباما.