استشهد شاب فلسطيني صباح الثلاثاء، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه قرب مفترق “وادي الجوز”، المؤدي لبلدة “بني نعيم”، قضاء مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، وذلك بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وأكد موقع “i24” الإسرائيلي، أن جيش الاحتلال “قتل صباح الثلاثاء فلسطينيا في مدخل قرية بني نعيم الفلسطينية، بالقرب من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بعد محاولته تنفيذ عملية طعن ضد جندي إسرائيلي”، وهو ما أكدته وزارة الصحة الفلسطينية.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها ، أن “قوات الاحتلال أطلقت الرصاص بكثافة على شاب مجهول لم تعرف هويته بعد”، موضحا أن “طبيعة إصابة الشاب لم تعرف بعد”.

وقامت قوات الاحتلال منذ فجر الثلاثاء بنصب حاجز عسكري على الطريق وهي تقوم بتفتيش سيارات المواطنين والتدقيق في بطاقتهم، موضحا أن قوات الاحتلال تمنع سيارات الإسعاف من تقديم العلاج أو الاقتراب من الشاب المصاب.