ارتفع عدد القتلى خلال مظاهرات في عاصمة الكونغو الديمقراطية “كينشاسا” مناهضة للرئيس جوزيف كابيلا إلى 50 شخصا .
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية ( بي بي سي) اليوم الثلاثاء أن المعارضة في الكونغو تتهم قوات الأمن باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين السلميين الذين كانوا يطالبون بتحديد موعد لإجراء الانتخابات الرئاسية.
يذكر أن المتظاهرين أشعلوا النيران في المتاريس وأشعلوا السيارات في الشوارع الرئيسية في العاصمة كينشاسا.
وكانت اللجنة الانتخابية في جمهورية الكونغو الديمقراطية قد قدمت طلبا يوم السبت الماضي إلى المحكمة الدستورية بتأجيل الانتخابات الرئاسية والتى كان من المقرر أن تجرى فى الـ 27 من نوفمبر القادم.