يضخ اليوم الثلاثاء البنك المركزي المصري في العطاء الدولاري الدوري نحو 120 مليون دولار للبنوك العاملة في السوق المحلية، بعد دمج الـ3 عطاءات الأسبوعية في عطاء واحد فقط كل يوم ثلاثاء، وسط توقعات بخفض في قيمة العملة المحلية، وإغلاق نحو 55 شركة صرافة.
ويكثف البنك المركزي المصري حملاته التفتيشية عن طريق مفتشيه الميدانيين، على شركات الصرافة المخالفة لتعليمات بيع العملة الصعبة ويتدرج في العقوبات للمخالفين من الإغلاق لمدة تتراوح بين شهر و3 أشهر، وتصل إلى شطب الشركة نهائيًا حال تكرار المخالفات.