قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الشرطة الصينية تسلمت هاربا من فرنسا، وذلك لأول مرة منذ أن وقعت الدولتان معاهدة لتسليم المجرمين بدأ سريانها في 2015.

وأضافت، نقلا عن الشرطة في مدينة رويان في إقليم تشجيانغ، أن الشرطة الفرنسية اعتقلت المشتبه به ولقبه تشان في أكتوبر، وأنه يواجه اتهامات بسرقة أموال عامة تزيد على 20 مليون يوان (ثلاثة ملايين دولار).

وتحاول الصين الحصول على تعاون دولي أكبر لضبط المسئولين الذين يُشتبه بأنهم فاسدون وهربوا إلى الخارج منذ أن بدأ الرئيس شي جين بينغ حربا على الفساد قبل أكثر من ثلاث سنوات.

لكن الدول الغربية كانت عازفة عن المساعدة أو توقيع معاهدة تسليم المجرمين حتى لا تعيد أشخاصا إلى بلد تقول جماعات معنية بالحقوق إن إساءة معاملة المشتبه بهم في قضايا جنائية لا تزال تمثل مشكلة فيه. كما تشتكي هذه الدول من أن الصين لا ترغب في تقديم دليل على جرائمهم.