أبرزت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الثلاثاء نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي بالأمم المتحدة وترأسه اجتماع مجلس الأمن والسلم الإفريقي أمس في نيويورك على هامش اجتماعات الدورة ال 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
الأهــــــــــرام:

ذكرت صحيفة (الأهرام) أنه فى اليوم الثانى لزيارته نيويورك لحضور اجتماعات الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، شارك الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس فى الاجتماع الرفيع المستوى حول اللاجئين والمهاجرين، وألقى كلمة استعرض خلالها الأوضاع فى الشرق الأوسط، والتحديات التى تواجهها دول المنطقة نتيجة لنزوح المهاجرين بسبب القلاقل والنزاعات المسلحة التى تشهدها دولهم.

وأضافت أن الرئيس تناول، فى كلمته، الرؤية المصرية لحل أزمات المهاجرين، والخطوات التى اتخذتها الحكومة لاستيعاب الذين وصلوا منهم إلى مصر.

وأشارت إلى أن الرئيس السيسي استقبل، فى مقر إقامته فى نيويورك، الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادي، حيث شدد على إصرار مصر على دعم جهود الحكومة الشرعية باليمن لتحقيق استقرار الدولة اليمنية.

ونقلت عن السفير علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة، إن الرئيس السيسى أكد ضرورة مواصلة المفاوضات التى ترعاها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سلمى للأزمة اليمنية، وفقا لمقررات الشرعية الدولية.

وأوضحت أن الرئيس استهل نشاطه، بعقد لقاء مع الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسيادس، كما التقى رئيس النمسا ألكسندر فان دير بيلين، ودوناد تاسك رئيس المجلس الأوروبي، وتناولت محادثات الرئيس مع هؤلاء القادة تطورات القضايا الإقليمية والدولية، وسبل تطوير العلاقات الثنائية.

وأضافت الصحيفة أن الدكتور الهلالى الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أكد أن قرار التقويم الشامل طرح على المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى فى أحد اجتماعاته، وأشار إلى أن الوزارة راجعت آراء أولياء الأمور، وسيتم إعادته إلى المسئولين، متابعا “العام الدراسى سيبدأ كما هو دون التغيير أى سيتم الإبقاء على امتحانات الميدتيرم”.

وأوضح وزير التربية والتعليم، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده أمس بمقر الوزارة، أنه لا توجد خريطة فى المناهج الدراسية تحدد تبعية جزيرتى تيران وصنافير، لافتا إلى أن ما جاء بالمناهج وجود جزر فى خليج العقبة، من ضمنها جزيرتا تيران وصنافير، دون تحديد تبعيتهما.

ولفتت الصحيفة إلى أن الحكم التاريخى لمحكمة القضاء الإدارى بإلزام وزارة الداخلية تقديم التحريات المتعلقة بحادث تفجير كنيسة القديسين الذى وقع فى عشية رأس السنة الميلادية عام 2011 جاء لينهى حالة الجدل والإثارة فى الشارع السياسى المصرى ويقطع طريق إشاعة الفتنة الطائفية من الدول والمنظمات المغرضة الداخلية والخارجية.

وأكدت أن الحكم يعيد الأمل من جديد لأسر 24 قتيلا و100 مصاب حصيلة ضحايا الحادث الإرهابى الذين عاشوا فترات طويلة من الإحباط والقهر بسبب توقف التحقيقات القضائية لمدة 6 سنوات لغياب التحريات الأمنية.
الأخـــبار:

ومن جانبها، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن مصر تتحمل انطلاقاً من التزامها الدائم بمسئولياتها منذ تفجر قضية اللجوء أعباء استضافة أعداد ضخمة من اللاجئين والمهاجرين من مختلف الجنسيات بلغ عددهم ما يقرب من 5 ملايين لاجئ ما بين مسجلين وغير مسجلين، ونعمل على توفير سبل المعيشة الكريمة لهم دون عزلهم في معسكرات أو ملاجئ إيواء.

وعرض الرئيس السيسي، خلال كلمته أمام الجلسة رفيعة المستوى حول التدفقات الكبيرة للهجرة واللجوء على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الجهود الوطنية لتعظيم الفوائد الإيجابية للهجرة ومكافحة تهريب المهاجرين، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية وضعت مسألة تطوير التشريعات ذات الصلة على رأس أولويات استراتيجيتها الوطنية لمعاقبة مرتكبي تلك الجرائم وتعويض الضحايا، وصدر قانون مكافحة الإتجار في البشر في عام 2010، ويجرى الانتهاء من قانون لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأضافت الصحيفة أن اللجنة الوزارية الاقتصادية استعرضت، في اجتماعها أمس برئاسة المهندس شريف إسماعيل، الدراسات الخاصة بتشجيع ودعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة، والرؤية الاقتصادية المتكاملة والتي تتضمن دراسة إنشاء مناطق صناعية بنظام حق الانتفاع على مستوى القرى، والمراكز، والمحافظات.

وأشارت إلى أن الرؤية تعتمد على تطبيق منظومة المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر التي سيكون لها أكبر الأثر في توفير فرص العمل المباشرة لخدمة أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع، كما تهدف إلى رفع مستوى الدخل.. حضر الاجتماع وزراء التخطيط، والبترول، والتعاون الدولي، والمالية، والتجارة والصناعة، وقطاع الأعمال العام، والآثار.

وأشارت صحيفة (الأخبار) إلى أن الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي استقبل مايكل فالون وزير الدفاع البريطاني والوفد المرافق له الذي يزور مصر حاليا، حيث أجريت له مراسم استقبال رسمية بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع .

وأضافت أنه عقب المراسم عقد الوزيران لقاء تناول عددا من الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك في ضوء المواقف والجهود الإقليمية والدولية لمواجهة تنامي مخاطر الإرهاب والتطرف بالمنطقة، كذلك التفاهم حول زيادة أوجه التعاون العسكري بين البلدين.

ولفتت الصحيفة إلى أن بعثة الحج للقوات المسلحة التي نظمتها إدارة الشئون المعنوية عادت من الأراضي المقدسة بسلامة الله بعد أداء مناسك الحج، وضمت البعثة عددا من الضباط وضباط الصف والمتقاعدين وأسر الشهداء ومصابي العمليات الحربية، والتي تأتي في إطار منظومة الرعاية الاجتماعية التي توليها القوات المسلحة لأبنائها المقاتلين.

ونوهت الصحيفة بأن أعضاء البعثة أشادوا بمستوى الإعداد والتنظيم الجيد والتنسيق مع السلطات السعودية لتوفير سبل الراحة للحجيج خلال أداء المناسك وقدم أعضاء البعثة وأسر الشهداء والمصابين الشكر والامتنان للقيادة العامة للقوات المسلحة على الاهتمام الكبير والرعاية المستمرة التي توليها القوات المسلحة لهم ولأبنائهم، معربين عن تقديرهم واعتزازهم بالقوات المسلحة التي لا تنسى أبناءها الذين قدموا أرواحهم ودماءهم فداء للوطن.
الجــــمهورية:

ومن جانبها، ذكرت صحيفة (الجمهورية) أن الرئيس عبدالفتاح السيسي ترأس اجتماع مجلس الأمن والسلم الإفريقي أمس في نيويورك على هامش اجتماعات الدورة ال 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضافت الصحيفة أن مصر تسعى لتقريب وجهات النظر والتوصل إلى توافق بين الدول ال 15 الأعضاء في المجلس بشأن تشكيل قوة حماية إقليمية في دولة جنوب السودان واستصدار قرار توافقي لكي ترى قوة الحماية الإقليمية في جنوب السودان النور بوصفها أحد العوامل الرئيسية لتحقيق عودة الاستقرار في جنوب السودان.

وأشارت إلى أن مجلس الأمن والسلم الإفريقي يضم 15 دولة منها: مصر وكينيا والجزائر وتوجو وبوتسوانا والكونغو برازافيل وتشاد وبوروندي ورواندا وسيراليون ونيجيريا وجنوب افريقيا وتشارك في الاجتماع أيضا أنجولا والسنغال بصفتهما أعضاء في مجلس الأمن الدولي واثيوبيا بصفتها رئيسة منظمة إيجاد.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن مصر تضع تطوير التشريعات الخاصة بتعظيم الفوائد الإيجابية للهجرة ومكافحة تهريب المهاجرين على رأس أولويات استراتيجيتها الوطنية لمعاقبة مرتكبي تلك الجرائم وتعويض الضحايا، مشيرا إلى صدور قانون مكافحة الإتجار في البشر عام 2010 وأنه يجرى الانتهاء من قانون لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

ولفتت صحيفة (الجمهورية) إلى أن وسائل الإعلام الأمريكية اهتمت بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لنيويورك ولقاءاته المرتقبة بمرشحي الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون.

وذكرت وكالة “أسوشيتيد برس”، في تقرير بعنوان “مصر تسعى لتحسين الصورة مع زيارة السيسي لنيويورك”، أن السلطات المصرية تبذل قصارى جهدها لضمان النجاح الدبلوماسي لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لنيويورك.

واستشهد التقرير بالتصريحات التي أدلت بها نشوي الديب عضو مجلس النواب والتي أوضحت أن وفدا كبيرا من البرلمانيين سيلتقون مع عدد من المسئولين الأمريكيين وأعضاء الكونجرس لتصحيح الأفكار المغلوطة التي يتم تداولها عن مصر، كما صرح النائب طارق رضوان بأنهم سوف يدعمون الرئيس كونه يمثل “رمز مصر”.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي وقوف مصر إلى جانب اليمن الشقيق ومواصلة دعمها للحكومة الشرعية وللرئيس عبدربه منصور هادي، كما أكد حرص مصر على دعم جهود استقرار الدولة اليمنية ووحدتها وسلامة أراضيها، جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي أمس الأول بمقر إقامته في مدينة نيويورك للرئيس اليمني.

وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس أكد خلال اللقاء على ما يجمع مصر باليمن من علاقات وثيقة وروابط تاريخية على المستويين الرسمي والشعبي، متمنيا للشعب اليمني الشقيق كل السلام والاستقرار والتقدم.. وقال المتحدث إن الرئيس أكد وقوف مصر إلى جانب اليمن الشقيق ومواصلة دعمها للحكومة الشرعية وللرئيس هادي.
الشــــأن الـــدولي:

وفي الشأن الدولي..ذكرت صحيفة (الجمهورية) أن 5 جنود قتلوا وأصيب أكثر من 50 آخرين من قوات عملية البنيان المرصوص باشتباكات عنيفة استمرت لساعات مع مسلحي تنظيم داعش في آخر معقلين له بالحي “رقم ثلاثة” والجيزة البحرية الواقعين داخل مسافة لا تتجاوز الكيلومترين شمال سرت وسط ليبيا.

وأضافت أن قوات البنيان خاضت هذا الاشتباك مدعومة بغطاء جوي أمريكي استهدف عددا من مواقع مسلحي داعش الذين قتل منهم أكثر من 8 بهذا الاشتباك.. وأوضح المكتب الإعلامي لقوات البنيان المرصوص أنها تستعد لإطلاق عملية أخيرة تحسم بها وجود التنظيم داخل المدينة دون أن يحدد الموعد لإطلاقها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهدنة الروسية - الأمريكية انتهت أمس /الاثنين/ في سوريا بعد أن استمرت أسبوعا دون أن يصدر أي طرف حتى الآن إعلانا رسميا بتمديدها.

وأوضحت أنه تكرر خلال أيام سريان الهدنة اتهام المعارضة لقوات النظام السوري بخرقها وقصف عدد من المناطق المدنية في وقت يرد فيه النظام وروسيا باتهام المعارضة بارتكاب خروق.

وأضافت أن شاحنات الأمم المتحدة المحملة بالأغذية والأدوية لا تزال عالقة في منطقة عازلة على الحدود التركية تنتظر الضوء الأخضر للتوجه إلى الأحياء الشرقية المحاصرة والواقعة تحت سيطرة المعارضة في مدينة حلب.

وأوضحت صحيفة (الأخبار) أن حزب “روسيا الموحدة”‬ الحاكم فاز بالأغلبية الساحقة في مجلس النواب (الدوما) في الانتخابات التشريعية التي جرت أمس الأول في نتيجة رحب بها الرئيس فلاديمير بوتين الذي بات يستطيع أن يعد للترشح لولاية رئاسية رابعة في 2018.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك نقطة تشوب النتيجة بالنسبة للكرملين وقد تراجعت نسبه في دلالة على أن عددا من الناخبين لم يتوجهوا إلى مراكز الاقتراع معتبرين أن نتائجها محسومة سلفا، وأوضحت اللجنة الانتخابية أن 47,8% فقط من الناخبين صوتوا مقابل 60% في الانتخابات السابقة التي جرت في ديسمبر 2011 ، وأشار الكرملين إلى أن الفوز الكاسح الذي حققه حزب روسيا المتحدة الحاكم تصويت شعبي بالثقة في الرئيس فلاديمير بوتين.

وأضافت الصحيفة أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت أمس إنها تتحمل حصتها من المسؤولية عن هزيمة الحزب المحافظ الذي تنتمي له في انتخابات ولاية برلين حين عاقب الناخبون الحزب بسبب سياساتها المرحبة بالمهاجرين.

وأضافت ميركل أنها كانت لتعود بالزمن إلى الوراء لو كان ذلك سيسمح لها باستعداد أفضل لتدفق نحو مليون مهاجر وفدوا إلى ألمانيا العام الماضي، مشيرة إلى أنها لو كانت تعلم أن الشعب يريدها أن تغير سياساتها بشأن المهاجرين لكانت درست الأمر.

وذكرت صحيفة (الأهرام) أن قوات الاحتلال الإسرائيلى قتلت شابا فلسطينيا صباح أمس فى مدينة القدس المحتلة بعد أن أصاب شرطية وشرطيا إسرائيليين طعنا بسكين. وقالت متحدثة باسم الشرطة ، فى بيان، إن الفلسطينى الآخر أصيب بجروح خطيرة، وأفادت الإذاعة الإسرائيلية بأن الشرطية أصيبت بجروح بالغة وأن الشرطى أصيب بجروح متوسطة.

وأضافت أن قوات الاحتلال الإسرائيلى اعتقلت أمس ١٨ فلسطينيا من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية: ٦ من جنين، و٤ من بيت لحم من بينهم امرأة وطفلها، و٤ من الخليل، واثنين من نابلس، واثنين آخرين من القدس.

وأكدت الصحيفة أن وزارة الخارجية الإيطالية أعلنت أمس أن اثنين من مواطنيها اختطفا في ليبيا، وقالت متحدثة باسم الوزارة لوسائل الإعلام الإيطالية أن الاثنين اختطفا في الصحراء دون أن تخوض في التفاصيل، مشيرة إلى أن وزارة الخارجية ووحدة الأزمة التابعة لها تتابعان الموقف.