1 - أنشئ فى 23 يونيو 1962 بالمنيا فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
2- يشتمل على الآثار التى تمثل العصور المختلفة.
3- تم افتتاح متحف آثار ملوى الإقليمى فى 23 يوليو 1963.
4 - يضم فى قاعاته الأربعة الآثار المستخرجة من مناطق تونا الجبل والأشمونين.
5- يعتبر متحف ملوى مرآة صادقة تعكس صورة ما كانت عليه المنطقة فى العصرين اليونانى والرومانى، وكذلك بعض القطع الأثرية من عصر الدولة القديمة وعصر العمارنة.
6 - يتكون المتحف من طابقين بهما أربع قاعات عرضت بها الآثار الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية وآثار تونا الجبل والأشمونين وتل العمارنة وآثار مصر الوسطى.
7 - مساحته 600 متر مربع، يعد الوحيد بمنطقة الصعيد وأكبر المتاحف الإقليمية فى مصر.
8 - عبارة عن 4 قاعات لعرض مقتنيات الآثار، مقسمة على طابقين وموضوعة وسط فاترينات زجاجية على جدران محترقة.
9 -تحطمت أبوابه وبعض الجدران من الداخل والخارج وتكسر زجاجه، وتم نقل مقتنياته المتبقية لمخازن الوزارة بعد حادث سرقته وتفريغ جميع المقتنيات الأثرية الخاصة به يوم 14 أغسطس.
10 - تعرض المتحف للحرق والنهب والسرقة فى أحداث أغسطس عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة.
11 – كان المتحف يستقبل الزوار من الداخل والخارج بمعدل 300 زائر يوميًا.
12 - تبلغ التكلفة الإجمالية لأعمال تطوير المتحف 11 مليون جنيه موزعة بين وزارة الآثار التى وفرت 4 ملايين جنيه ومحافظة المنيا التى قدمت 3 ملايين جنيه ومنحة إيطالية قيمتها 4 ملايين جنيه فى صورة فاترينات للعرض الخاصة بالمتحف فى إطار مشروع مبادلة الديون.
13 - تم استرداد 656 قطعة من إجمالى قطع المتحف.
14 –ضمت قطع من مخزن الأشمونين ليبلغ إجمالى الجاهز للعرض بالمتحف 1000 قطعة.
15 - تضم قاعات العرض 3 قاعات فقط، وتم تحويل القاعة الرابعة لمكان للأنشطة التعليمية للأطفال.
16 - توجد بالمتحف مكتبة بحث علمى لخدمة طلاب جامعة المنيا وأسيوط وخاصة دارسى الآثار بالكليات المختلفة.
17 - إضافة قاعة للمحاضرات، حيث وجدت الإدارة الجديدة للمتحف أنه يجب تنشيط دور المتحف المجتمعى.
صورة للمتحف من الخارج
صورة لفناء المتحف
المتحف من الداخل
اللواء عصام البديوى يتفقد أعمال التطوير