استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، الليلة الماضية بمقر إقامته فى نيويورك النائبين الجمهوريين دانا رورباخر، رئيس مجموعة أصدقاء مصر بالكونجرس الأمريكى، وفرنش هيل عضو لجنة الخدمات المالية.
وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس السيسى رحب بالنائبين، معرباً عن تقديره لما يقوم به النائب رورباخر من جهود سعياً لتطوير وتنمية العلاقات الاستراتيجية التى تجمع بين مصر والولايات المتحدة، كما أكد حرص مصر على تعزيز التعاون الثنائى مع الولايات المتحدة فى مختلف المجالات بما يمكنهما من مواجهة التحديات المشتركة، وعلى رأسها تزايد خطر الإرهاب، وأشار الرئيس إلى أن العلاقات المصرية الأمريكية قوية ومُتشعبة وتشمل العديد من مجالات التعاون، منوهاً بأهمية التعاون العسكرى بين البلدين كأحد أهم محاور تلك العلاقات.
وأضاف المتحدث الرسمى، أن النائبين أشادا بالخطوات التى تتخذها مصر سعياً لتحقيق التنمية الاقتصادية، فضلاً عن جهودها فى مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار ليس فقط على الصعيد الإقليمى ولكن أيضاً على المستوى الدولي، كما أكدا على عُمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية التى تجمع بين مصر والولايات المتحدة، وشددا على أهمية العمل على تعزيز الشراكة القائمة بين البلدين فى مختلف المجالات.
وأوضح المتحدث أن الرئيس استعرض، خلال اللقاء، مُجمل التطورات على الساحة الداخلية، منوهاً بالنجاح الذى حققته على صعيد تنفيذ استحقاقات خارطة المستقبل، وبرنامج الإصلاح الاقتصادى الطموح الذى تتبناه الحكومة، فضلاً عن الاتفاق المبدئى الذى تم التوصل إليه مع صندوق النقد الدولى لدعم هذا البرنامج.
وأشار السفير علاء يوسف، إلى أن اللقاء شهد تباحثاً حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث أكد النائبان استمرارهما فى مساندة مصر والوقوف إلى جانبها فى معركتها ضد الإرهاب، متمنيين لها مواصلة عملية التنمية الشاملة بنجاح.