شنت هيئة الرقابة الإدارية بكفر الشيخ برئاسة العميد خالد جلال حمله مكبرة برئاسة المقدمان أحمد عبد الوهاب، ومحمد حماد، وعماد حبيب وكيل وزارة التموين، والسيد عيسوى رئيس الرقابة التموينية، ومصباح الشيخ مدير إدارة المتابعة التموينية بالمحافظة، ولجان من التموين وضباط مباحث التموين والضرائب. وضباط وأفراد الدفاع المدنى والحريق بمدرية أمن كفر الشيخ والتأمينات الاجتماعية والسلامة والصحة المهنية والتفتيش المالى والإدارى بالمحافظة على مصنعى الغاز بمدينتى بلطيم ودسوق.
تم المرور عليهما والتفتيش على أوزان اسطوانات الغاز قبل وبعد الملأ للتأكد من سلامة وصحة الأوزان القانونيه المحددة للتعبأة وتم إجراء تجارب إطفاء حريق افتراضية بالمصنعين أسفرت عن سلامة الأجهزة ومعدات الأطفاء وجاهزية القائمين على الأطفاء على التعامل مع تلك الحالات واتباعهم الإجراءات الواجب اتخاذها حال نشوب حريق أو أى طارئ لا قدر الله.
كما تم مراجعة الأرصدة الدفترية الواردة من الغاز الصب والمرور على خطوط التعبئة منذ استقبال اسطوانات الغاز لتفريغها وحتى إعادة تعبئتها مرة أخرى ثم التأكد من إجراءات مراجعة سلامتها وصلاحيات للتحميل على السيارات لتوزيعها على مستودعات بيع الاسطوانات للموزعين المعتمدين .
وصرح العميد خالد جلال بأن هذه الحملات تتزامن مع حملات أخرى على مستوى الجمهورية أطلقها اللواء محمد عرفان رئيس هيئه الرقابه الإدارية على كافة مصانع الغاز المنتشرة بالعديد من محافظات الجمهورية فى ضوء تكليفات السيد رئيس الجمهورية بأهمية الاهتمام والاستمرار فى البرامج الاجتماعية التى تقدمها الدولة لمحدودى الدخل والفئات الأولى بالرعاية لمساعدتهم على مواجهه التحديات الاقتصادية والتخفيف من آثارها حيث تدعم الدولة أسعار بيع اسطوانات الغاز للمواطنين.
.