أعلن رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى، فجر اليوم الثلاثاء، بدء عملية عسكرية لاستعادة الشرقاط، من متشددى تنظيم داعش، وتقع الشرقاط على بعد 100 كيلومتر إلى الجنوب من الموصل معقل التنظيم المتشدد .
ويعتقد أن المدينة الواقعة على ضفة نهر دجلة وتحاصرها القوات العراقية والفصائل الشيعية المتحالفة معها تضم عشرات آلاف المدنيين .
وحذر مسؤولون لأشهر من وقوع كارثة إنسانية داخل المدينة حيث يعيش السكان تحت الحكم المتشدد للدولة الإسلامية ويقولون إن إمدادات الغذاء تضاءلت فضلا عن ارتفاع أسعار السلع .
وقال العبادى فى رسالة بثها التلفزيون من نيويورك حيث يحضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إن القوات العراقية ستستعيد أيضا منطقتين فى محافظة الأنبار بغرب البلاد .