أكد الناشط الحقوقى سعيد عبد الحافظ، رئيس الملتقى المصرى لحقوق الإنسان، أن استخدام جماعة الإخوان الإرهابية لورقة حقوق الإنسان كوسيلة من بين وسائلها لتشويه صورة مصر والرئيس السيسى خلال مشاركته فى فعاليات الدورة الـ71 للجمعية العمومية للأمم المتحدة، استهزاء بعقول المصريين والمجتمع الدولى.
وأضاف عبد الحافظ لـ"اليوم السابع"، أن الإخوان المسلمين طبقًا لمرجعيتهم وممارستهم أثناء تولى السلطة فى مصر، أثبتوا أنهم ليسوا فقط أعداء لحقوق الإنسان ولكنهم أعداء للإنسانية، مؤكدًا أن محاولتهم لتشويه صورة مصر لن تنجح ولن تساعدهم فى كسب تعاطف المجتمع الدولى.
وذكر الناشط الحقوقى سعيد عبد الحافظ، رئيس الملتقى المصرى لحقوق الإنسان، أن استخدام الإخوان لملف حقوق الإنسان أشبه بمطرب سيئ السمعة يتغنى بأغنية وطنية لكسب مشاعر من يستمع إليه.
وكان التنظيم الدولى لجماعة الإخوان قد وضع خطة موسعة للتحريض ضد مصر، وتشويه مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى فعاليات الدورة الـ71 للجمعية العمومية للأمم المتحدة .
وأعلنت منظمة حقوقية تابعة للإخوان تدعى "الائتلاف العالمى للحقوق والحريات" إرساله تقارير حول أوضاع حقوق الإنسان، إلى منظمات المجتمع المدنى الأمريكية، للتحريض ضد الدولة المصرية .