أشاد عدد من كبار السياسيين وأعضاء مجلس النواب بحديث الرئيس عبد الفتاح السيسي حول الهجرة غير الشرعية أمام قمة اللاجئين والمهاجرين المنعقدة على هامش الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكدين أن مصر تقوم بدور كبير فى مكافحة الهجرة غير الشرعية.
وقال ضياء رشوان، نقيب الصحفيين السابق مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي حول الهجرة غير الشرعية أمام قمة اللاجئين والمهاجرين المنعقدة على هامش الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، مهم جدا بالنسبة للغرب ويوضح ما تبذله الدولة المصرية.
وأضاف رشوان لـ"اليوم السابع"، أن عشرات الآلاف وصلوا لأمريكا عن طريق الهجرة غير الشرعية وأن القضية تفرض نفسها على أوروبا، موضحا أنه كان يربط إعلاميا وسياسيا بين المهاجرين والإرهاب.
ولفت رشوان إلى أن الهجرة غير الشرعية لها أبعاد كثيرة تبرز أنها مهمة وأهمها ما يترتب عنها من مخاطر اقتصادية، لافتا إلى أن حديث الرئيس حول الهجرة غير الشرعية مهم وذو أولوية وخاصة أن الدول الكبرى لم تستطع مواجهتها.
وأشار ضياء رشوان، نقيب الصحفيين السابق مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إلى أن مصر تقوم بدور لا بأس به فى هذا الإطار وأن حديث الرئيس السيسي عن الهجرة غير الشرعية وضع المجتمع الدولى فى الصورة وأمام المسئولية.
وأكد النائب سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن مصر تقوم بدور كبير فى مكافحة الهجرة غير الشرعية، موضحا أن الدولة المصرية تفرق بين الهجرة غير الشرعية والهجرة الاضطرارية التى يضطر فيها المواطنين الهروب من بلدهم بسبب أعمال الإرهاب.
وأوضح رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال جلسات منظمة الأمم المتحدة حول الهجرة غير الشرعية أكدت على الدور المصرى الكبير فى مواجهة هذه الظاهرة وعرض تلك الجهود، كما وضع المجتمع الدولى أمام مسئوليته.
ونوه رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان، الى أن بعض المهاجرين غير الشرعيين يقعون فريسة للعصابات التى تستغلهم، موضحا أن هذه الهجرة تكون ناتجة عن الصراعات التى تشهدها الدول، والتى زرعها الغرب وأشعلها، ومصر تقوم بتسليم هؤلاء الذين يقومون بالهجرة غير الشرعية إلى بلدهم.
واستطرد رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان: "أما من يهاجرون اضطراريا نتيجة أعمال إرهابية، فمصر تحتضنهم فى وطنهم الثانى ولا تطردهم"، مشيرا إلى أن تركيا اعتبرت اللاجئين لديها صفقة بينها وبين الغرب، عندما اتفقت على أن يعطى الغرب لها أموالاً مقابل استقبال اللاجئين وهذا أمر غير مقبول".
وأشاد يوسف القعيد عضو مجلس النواب، حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي حول الهجرة غير الشرعية أمام قمة اللاجئين والمهاجرين المنعقدة على هامش الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، قائلا: "كلام موفق ومهم جدا".
وأضاف القعيد لـ"اليوم السابع"، أن قضية الهجرة غير الشرعية تمس العالم أجمع، مشيرا إلى أن إغلاق الأبواب فى وجه الهجرة غير الشرعية خطأ وأن ما يردده المرشح الجمهورى فى انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، عن منع الهجرة لأمريكا خطأ، مؤكدا أن ذلك لا يكتمل الا بعمل تنمية شاملة توجد فرص للعمل للشباب حتى لا يهاجروا.
ونوه القعيد إلى أن فعل الهجرة غير الشرعية يبدأ بسبب إنسداد الأفق وضياع الأمل عدم وجود فرص عمل، مشددا أنه يجب تجريم مواقف الغرب ضد الهجرة غير الشرعية، وأنه ضد تسميتها بالهجرة غير الشرعية، لأنها تعطى الغرب فرصة للوقوف ضدها.
وشدد القعيد على ضرورة وجود فرص عمل حقيقية للشباب من قبل الدولة حتى لا يلجأوا للهجرة غير الشرعية، منوها إلى أن حديث الرئيس السيسي عن الهجرة غير الشرعية خطوة مهمة للتقنين وللوقوف ضد موقف الغرب منها والتعهد على إيجاد فرص عمل للمهاجرين.
ولفت النائب أحمد العوضى، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، الى أن الهجرة غير الشرعية تعد أكبر خطر يهدد مصر والعالم بشكل كامل، خاصة أن مصر أصبحت منطقة جذابة لهذا النوع من الهجرة، لافتا إلى أن البرلمان يسعى لإصدار قانون يتضمن عقوبات على الهجرة غير الشرعية والقائمين عليها.
وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماع الأمم المتحدة حول الهجرة غير الشرعية، هو استعراض لجهود مصر فى مكافهة تلك الهجرة، موضحا أن مصر لديها 5 مليون لاجئ، وتستقبل من يهربون من جحيم الإرهاب، موضحا أنه لا يجوز لدول العالم غلق الحدود أمام اللاجئين ولكن بحث حل أزمتهم.
وذكر عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، أن البرلمان سيستكمل مناقشة قانون الهجرة غير الشرعية مع بداية دور الانعقاد الثانى. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، قال إن قضية المهاجرين واللاجئين تفرض تحديات تجاه مجتمعاتنا، مؤكدًا أن مصر عززت إجراءاتها للتعامل مع قضية الهجرة غير الشرعية، وأن القوات المسلحة المصرية تعمل جاهدة للقبض على مهربى المهاجرين، جاء ذلك خلال كلمته أمام قمة اللاجئين والمهاجرين المنعقدة على هامش الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.