أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، أن "المعلم" قيمة وقامة وقدوة لابنائه الطلاب الذين يستقون كل ما هو إيجابي من شخصيته، مؤكدا ان شخصية المعلم تفرض من خلال تزودة بالعلم وتوصيل المعلومة الطلاب بكل سهولة ويسر.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها محافظ بورسعيد علي عدد من مدارس الثانوية العامة بحي الزهور حيث تم المرور علي مدرسة عبد الرحمن شكري الثانوية بنين ومدرسة روفيدة الانصارية الثانوية بنات بحي الزهور.

وتفقد المحافظ، فصول الصف الثالث الثانوي والتي تم تجهيزها علي اعلي مستوي في إطار توفير كافة سبل الراحة للطالب من أجل تشجيعة علي الذهاب إلى المدرسة.

واكد الغضبان، أن العام الدراسي الحالي هو نقطة تحدي للجميع بعد التجربة الرائدة التي قامت بها المحافظة باغلاق مراكز التعليم الوهمية وهي السناتر مشيرا بأن الاستثمار في أولادنا وتنمية قدرتهم وتوفير اجواء مناسبة للتعلم هي افضل أنواع الاستثمار

كما قرر محافظ بورسعيد خلال جولتة تركيب مسرح متكامل بمدرسة روفيدة الأنصارية ليتم استخدامة في مختلف الأنشطة موجها الشكر لجميع العاملين بالمدرسة علي المستوى المتميز والنظام داخل المدرسة ونظافة المدرسة.

وقرر المحافظ مكافأة جميع عمال المدرسة لما لاحظة من نظافة في جميع أنحاء المدرسة وتفانيهم واخلاصهم في أداء عملهم.