أعلنت الجبهة الوطنية للمصريين مشاركتها وترحيبها بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لأمريكا لحضور اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة التى تعتبر الاولى التى يشارك فيها رئيس مصرى.

وذكرت الجبهة ان هذه القمة تؤكد حجم الدولة المصرية وعودتها للريادة الافريقية وتعكس إعادة صياغة الوضع المصرى وتوضيح الصورة المغلوطة.

وأكدت الجبهة، رفضها التام لأى تدخل فى الشأن المصرى، وتؤكد بأن القضاء المصرى سلطة ذات سيادة مستقلة محايدة.

وأضافت أنها تؤيد النهج الذى تنتهجه القيادة السياسية فى تعاملها مع الملف الخارجى من التعاون والتنسيق فى كافة الأمور المشتركة.

وناشد عمر حشيش منسق عام الجبهه ومستشار رئيس حزب الوفد لشئون الخارج كافه المصريين فى الداخل و الخارج الى الإلتفاف خلف قياداتهم السياسيه التى تتمتع بالارادة والحكمة والإدراك الكامل لحجم التحديات ولمكانة مصر وعظمة شعبها.