قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جاريد كابلان، إن أوباما سيلقي خطابه الأخير في الأمم المتحدة على هامش قمة اللاجئين والمهاجرين، التي سيؤكد فيها على الالتزام الأمريكي لإنهاء الحرب في العراق وسورية، وكذلك القضاء على "داعش"، فضلًا عن إيجاد الحل للأزمة السياسية في سوريا والعراق.

وأضاف "كابلان" خلال تصريحات تليفزيونية له، أن الولايات المتحدة الأمريكية ملتزمة بتقديم المساعدة لكل اللاجئين في العالم، وليس فقط للاجئي سوريا.

ولفت المتحدث إلى أن أمريكا استقبلت 100 ألف لاجيء هذا العام، وستواصل في العام القادم استقبالهم، مؤكدا على ضرورة مواجهة مصادر المشكلة والتعاون مع الشركاء الدوليين لإيجاد الحل في سوريا، مضيفا: "داعش وبشار الأسد مسؤولان عن أزمة اللاجئين في الولايات المتحدة أوروبا".

وأكد أن الولايات المتحدة ستقدم موارد إضافية لدعم اللاجئين، ورفع الدعم المادي في الأمم المتحدة لعلاج الأزمة.