قال عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، إن مجلس الأمن فقد الكثير من دوره كمؤسسة مسئولة عن حفظ الاستقرار بالعالم، موضحا أن مجلس الأمن لم يعد صاحب القرار وباتت هناك موضة عقد مؤتمرات دولية لمناقشة الأمن والسلم الدوليين .
وأضاف موسي، خلال حواره في برنامج “مانشيت” المذاع عبر فضائية “أون تي في” اليوم الإثنين، أن وضع مجلس الأمن الدولي تراجع بوضوح بعد انتهاء الحرب الباردة وأصبحت هناك سيطرة للقطب الواحد على مجريات الأحداث، مشيرا إلى أنه يخشى وجود اتفاق أمريكي روسي حول منطقة الشرق الأوسط يخدم مصالحهما المشتركة على حساب دول تلك المنطقة .