استهدفت طائرات تابعة للحكومة السورية أو الروسية قافلة مساعدات، ما أدى إلى مقتل أكثر من 32 شخصًا، بعد ساعات من انتهاء الهدنة.

وتمت عملية القصف بعد أن قامت الشاحنات بعملية تسليم روتينية للمساعدات إلى مدينة حلب المحاصرة.

وقتل في القصف مدير مركز الهلال الأحمر السوري عمر بركات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 32 قتلوا في الهجوم، وقال ناشطون إن هناك عشرات من القتلى والجرحي، بينما اشتعلت النيران في عشرات من سيارات الهلال الأحمر.

وتأتي هذه الهجمات بعد ساعات من انتهاء الهدنة مساء الإثنين.

وقالت لجان التنسيق المحلية في سوريا استخدمت الصواريخ الفراغية في قصف مركز الصليب الأحمر في أرم الكبرى غربي حلب، مما أدى إلى احتراق 20 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية، ومقتل العديد من الأشخاص.

بالفيديو شاهد

لحظة قصف الطيران الحربي الروسي قافلة مساعدات الهلال الأحمر السوري في بلدة أورم الكبرى في ريف #حلب pic.twitter.com/1EKMnViNyR
— Mohammad Basbous (@basbous100) September 19, 2016