فتح القضاء الفرنسي تحقيقا جديدا بعد تلقي مجلة “شارلي إيبدو” الساخرة مؤخرا تهديدات بالقتل، على خلفية نشر المجلة لرسم كاريكاتوري يمثل مسلمين عاريين على غلاف أحدث أعدادها.
وقال إريك بورتو، المساهم في الأسبوعية مع الرسام ريس، لوكالة “فرانس برس” إن “شارلي إيبدو” تقدمت الخميس بشكوى بعد تلقيها “تهديدات” على صفحتها على موقع فيسبوك”، مضيفا أن “هذا الأمر لا يتوقف”.
وأوضح المصدر القضائي أن نيابة باريس فتحت تحقيقا أوليا في شأن “تهديدات خطية بالقتل”، لافتا إلى أن التحقيقات تشمل عشرات الرسائل خلال شهري، يوليو/تموز وأغسطس/آب من العام الجاري.
ونشرت “شارلي إيبدو”، الثلاثاء 10 أغسطس/آب، على صفحتها في “فيسبوك”، الصفحة الرئيسسة للأسبوعية من آخر أعدادها، وعليها رسم يمثل رجلا ملتحيا وامرأة منقّبة يركضان عاريين على الشاطئ، مع عبارة: “أيّها المسلمون... حرروا أنفسكم”.