بحث الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس وفد المملكة في أعمال الدورة السنوية الـ"71" للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أوجه التعاون القائم بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.

وجرى خلال اللقاء - بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس" - بحث آخر تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وموقف البلدين منها.

كما بحث ولي العهد السعودي، مع مستشارة الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي ومكافحة الإرهاب ليزا موناكو، عددًا من الموضوعات التي تتعلق بمكافحة الإرهاب والتصدي لأعمال التنظيمات الإرهابية وسبل تعزيز التعاون بهذا المجال بين المملكة وأمريكا.

وحضر اللقاءين بمقر إقامة ولي العهد بنيويورك وزير الخارجية السعودي عادل الجبير.