وصف الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، قرار وزير الزراعة الدكتور عصام فايد، بوقف استيراد القمح الروسى بسبب احتوائه على نسبة قليلة من فطر "الأرجوت" بـ"الباطل"، لأنه ورط مصر والمصريين فى مشكلات أخرى مثل وقف الموالح من قبل روسيا ردا على قراره.
وقال خالد صلاح، إن وزير الزراعة من ذوى الأيدى المرتعشة داخل الحكومة، ولم يتخذ القرار الصحيح فى سياقه الصحيح، لأن منظمتى الصحة العالمية والأغذية والزراعة "الفاو" صرحتا بأن النسبة المسموح بها من فطر الأرجوت فى القمح الذى يأكله العالم بأكمله هى 0.05%، ورغم ذلك فإن نسبة الفطر فى القمح الذى كان من المقرر استيراده من روسيا 0.01%، لنُفاجئ بالوزير يلغى الصفقة تماما، حتى يصبح بطلاً داخل الحكومة على حساب المصريين الذى ألحقهم بالضرر من هذا الفعل "البطولى المزيف".
وأوضح الكاتب الصحفى، ببرنامج "على هوى مصر" الذى يذاع على فضائية النهار one ، أن الطب الوقائى يقول إن القمح عندما يدخل دورته للطحن فى المطاحن الخاصة به، فإن نسبة الفطر به تنتهى تمامًا وتصبح "صفر"، مضيفًا:"ناس كتير بتقول إن الوزير دافع عن صحة المصريين، لكن قرار الوزير فى الحقيقة باطل، لتعجله فى اتخاذه بسبب خوفه وتصوره بأنه سيضع نفسه فى وضع بطولى"، فيما وجه سؤالا للوزير قائلًا:"أنت خايف ولا فى حاجة مخبيها؟".
وانتقد رئيس تحرير "اليوم السابع"، تصريحات بعض الإعلاميين المصريين، الذين ربطوا فيها قرار روسيا بوقف تصدير الموالح لمصر بتضارب العلاقات المصرية الروسية، مضيفًا:"الواحد بيتأذى من الإعلام بتاعنا، واحد من الزملاء قال على وقف الموالح، إن بوتين مش صاحب الرئيس السيسى.. إزاى يعمل كده؟"، مشيرا إلى أن كثير من القضايا العالقة داخل مصر سببها الإعلام المصرى الذى يتناولها بطريقة خاطئة.