يستهل فريق ستوك سيتى المحترف ضمن صفوفه الدولى المصرى رمضان صبحى، مشواره فى النسخة الجديدة من مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز “البريميرليج”، عندما يحل ضيفاً على ميدلسبره فى الرابعة عصر اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الأولى.
وتعاقد ستوك سيتى مع رمضان صبحى، لاعب وسط المنتخب الوطنى، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، قادماً من النادى الأهلى، لمدة 4 سنوات، فى صفقة كلفت خزينة النادى نحو خمسة ملايين جنيه استرلينى.
ومن المنتظر أن يبدأ رمضان صبحى اللقاء على مقاعد البدلاء، بعدما شارك أساسياً فى آخر مباريات ستوك سيتى الودية استعداداً للموسم الجديد أمام هامبورج الألمانى، والتى انتهت بفوز الأخير بهدف دون مقابل.
وكانت صحيفة “الجارديان” البريطانية، نصحت عُشاق “البريميرليج” بمتابعة رمضان صبحى، الذى يعد من أهم المواهب الشابة فى الكرة الإفريقية، ويمتلك العديد من المقومات التى تؤهله لتذوق طعم النجاح فى البريميرليج، يأتى فى مقدمتها السرعة والمهارات الفردية والرؤية الجيدة داخل أرض الملعب.
ولن تكون مهمة ستوك سيتى فى العودة إلى الديار حاملاً النقاط الثلاث “سهلة”، لاسيما وأنه سيواجه منافساً عنيداً هو ميدلسبره الصاعد حديثاً لدورى الأضواء، والذى يسعى لتحقيق الفوز فى ضربة البداية على ملعبه ووسط جماهيره.