التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، مع الرئيس القبرصي "نيكوس أنستاسيادس" على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أكد خلال لقائه مع الرئيس القبرصي على عمق العلاقات التاريخية الوطيدة بين البلدين والشعبين الصديقين، مشيدًا بمواقف قبرص الداعمة لمصر في مختلف المحافل الدولية والإقليمية، وحرصها على إطلاع بقية الشركاء الأوروبيين على الصورة الحقيقية للتطورات التى شهدتها مصر.

ورحب بالتعاون القائم بين الجانبين في العديد من المجالات، وخاصة فى مجال الطاقة، مؤكدًا أهمية متابعة ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة وزير البترول لقبرص فى أغسطس الماضى لتعظيم الاستفادة المشتركة من اكتشافات الغاز فى المتوسط بما يحقق مصالح الدولتين، مشيدا بتطور آلية التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان، وبالمشروعات المشتركة الجارى التباحث حولها فى إطار هذه الآلية، معربًا عن تطلعه لاستقبال الرئيس القبرصى في القاهرة خلال شهر أكتوبر المقبل لحضور القمة الثلاثية القادمة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن رئيس قبرص أكد من جانبه على متانة العلاقات بين البلدين، والتي تتطور بشكل متنام في مختلف المجالات، معربًا عن تطلعه لتحقيق خطوات ملموسة تساهم في ترسيخ أطر التعاون الثنائى والصداقة القائمة بين البلدين، فضلًا عن مواصلة تعزيز آلية التعاون الثلاثي مع اليونان.

كما أشاد الرئيس القبرصي بدعم مصر للقضية القبرصية وفقًا لمرجعيات وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. كما أشاد الرئيس اناستاسيادس بدور مصر المحوري بالشرق الأوسط، فضلًا عن جهودها في إطار مكافحة الإرهاب والتطرف.

وذكر "يوسف" أن الرئيسان ناقشا خلال اللقاء أيضًا التعاون المشترك في مجالات الزراعة والاستزراع السمكى. وعلى الصعيد الإقليمي، تم استعراض التطورات فى عدد من دول المنطقة وسبل التوصل لتسويات سياسية للأزمات التي تمر بها.