يعتبر العلاج بتقويم الأسنان أحد أبرز الطرق لمعالجة المشاكل الناتجة عن الأسنان المتعوجة أو المتزاحمة أو حتى بروز الفك العلوي أو العضة المفتوحة وسوء وضعية الفك واضطرابات مفاصل الفك.
وأوضح الدكتور عبدالكريم الأيوبي من مركز لمسة الشفاء في مدينة الرياض أن على مريض تقويم الأسنان تجنب بعض الأطعمة وقال “يجب تجنب المأكولات والمكسرات الصلبة التي ممكن أن تكسر التقويم أو السكاكر والحلوى التي تلتصق ويصعب إزالتها”، حسب “العربية”.
وعن أبرز العادات التي يجب تجنبها هو الإهمال وعدم تنظيف الأسنان وترك بقايا الطعام وعدم إزالتها ومص الأصابع، قال الدكتور الأيوبي “يجب التنظيف بشكل يومي بالفرشاة العادية بالإضافة إلى فرشاة التقويم أمام المرآة لتنظيف الفجوات الموجودة بين المشابك وتحت أسلاك التقويم من بقايا الطعام واستخدام المضمضة الفموية والمحافظة على مراجعة الطبيب المختص.
وشدد الأيوبي على أهمية تثبيت الأسنان بعد التقويم من خلال أنواع التثبيت الداخلية أو المتحركة، فيما أكد أنه مع التثبيت الدائم للحفاظ على نتيجة التقويم، ولفت إلى أن طرق العلاج تختلف باختلاف عمر المريض ففي مراحل البزوغ وتبديل الأسنان اللبنية يتم العلاج الوقائي سواء بتصحيح سلوك المريض المسبب للتشوه أو باستعمال مانعات مص الأصابع او حافظات الأسنان.
يعتبر الأيوبي أن الوقت المثالي لعلاج مشاكل الأسنان بالطرق الوقائية ما بين 3 - 11 سنة، أما أفضل وقت لتركيب التقويم فهو في عمر 12 سنة إلا أنه يؤكد أن لا عمر لتقويم الأسنان وكل عمر هناك طريقة علاج وتقويم للأسنان.
وكشف الأيوبي أن 90% من مرضى تقويم الأسنان يلجأون للعلاج لأسباب تجميلية، فيما يتساوى الجنسان في الإقبال على التقويم، وعن الفترات المتوقعة لوضع تقويم الأسنان يؤكد الأيوبي أن المدة تختلف باختلاف الحالة وطريقة العلاج والتزام المريض وبشكل متوسط تكون المدة بين سنة وسنتين.