نشر موقع صدى البلد الإخباري صور آثار سقوط طائرة عسكرية بقرية كفر حافظ التابعة لمركز أبو حماد بمحافظة الشرقية، ما أسفر عن استشهاد طيارين كانا يستقلانها.

ومن جانبه أكد مصدر أمنى بمديرية أمن الشرقية، أن طاقم الطائرة العسكرية التى سقطت بقرية كفر حافظ التابعة لمركز أبو حماد، ضحى بحياته من أجل إنقاذ سكان المنطقة.

وأضاف المصدر، أن برج المراقبة الخاص بالمنطقة العسكرية تلقى إشارة من طاقم الطائرة يفيد بوجود خلل فنى بالمروحية، أثناء عودته، مشيرًا الى أن مستقلى الطائرة أكدا فى إشارتهما عدم قدرتهما على الهبوط داخل المنطقة العسكرية، وأنهما داخل الكتلة السكنية، لافتًا الى أنهما فضلا الهبوط بالأراضى الزراعية حفاظًا على حياة سكان المنطقة تحسبًا لعدم قدرتهما على الوصول.

كما أكد أن القوات المسلحة تسلمت جثتى الطيارين اللذين استشهدا، فى الحادث.

وأضاف المصدر، أن جثتى المقدم "أحمد صبرى"، والنقيب "محمد جعفر"، اللذين استشهدا فى حادث سقوط الطائرة، تم نقلهما بواسطة سيارات الإسعاف التابعة لمديرية الصحة بالمحافظة، لحين استخراج تصاريح دفنهما، وتسليمهما لذويهما.

وأكد الدكتور عصام فرحات، مدير إدارة الطوارئ والرعاية الحرجة والعاجلة بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، أنه دفع بـ 5 سيارات إسعاف إلى موقع سقوط طائرة حربية بقرية كفر أبو حافظ التابعة لمركز أبو حماد.

وأضاف "فرحات"، في تصريح خاص لـ"صدى البلد" أنه أعطى تعليمات برفع درجة الاستعداد القصوى بمستشفيات "أبو حماد والأحرار والجامعة" تحسبًا لاستقبال مصابين أو وفيات جراء الحادث، مشيرًا إلى أن الحادث أسفر عن استشهاد الطيارين مستقلى الطائرة.

كان اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية تلقى إخطارًا من اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية يفيد بمصرع المقدم "أحمد صبرى"، والنقيب محمد جعفر، فى سقوط طائرة عسكرية كانا يستقلانها، بقرية كفر حافظ التابعة لمركز أبو حماد.

وتبين من التحريات الأولية، حدوث عطل بالطائرة العسكرية، ما أسفر عن وفاة مستقليها وذلك أثناء التدريب وانتقلت قوة من الأجهزة الأمنية لإجراء الفحوصات والتحقيقات اللازمة وتم الدفع بسيارات الإسعاف لمباشرة الحادث.