كشف الإعلامي أحمد موسي عن حقيقة منع جهة سيادية له من السفر مع الوفد المرافق مع عبدالفتاح السيسي لحضور الجمعية العامة للامم المتحدة نتيجة انه غير مرغوب في وجوده.

وقال موسي، خلال برنامجه "على مسئوليتي"، عبر فضائية "صدي البلد"، مساء اليوم الإثنين، إنه لايوجد أحد منعه من السفر مع السيسي، لكن هناك تهديدات هي التى تسببت في عدم سفره مع الوفد الاعلامي المرافق للرئيس في نيويورك.

 

وكانت مصادر صحفية، قد أكدت أن عدم سفر أحمد موسى، مع الوفد المرافق لعبدالفتاح السيسي خلال زيارته إلى نيويورك، بسبب تعليمات من جهة سيادية أنه شخصية غير مرغوب في تواجدها في تلك الزيارة دون إبداء أسباب.