لقى ما لا يقل عن 17 شخصًا مصرعهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية، خلال مظاهرات للمطالبة بتنحي الرئيس جوزيف كابيلا.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية، أن ثلاثة من القتلى هم ضباط شرطة مات أحدهم محروقًا، وفق بيان وزارة الداخلية.

وأشعل المتظاهرون النيران في المتاريس والسيارات في الشوارع الرئيسية في العاصمة كنشاسا، فيما أطلقت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لفض المظاهرات، وظلت جثث القتلى في الشوارع بعد أنتهاء المظاهرات.