قال عمرو طه، رئيس مكتب المنظمة الدولية للهجرة في القاهرة، إن المنظمة تتعاون مع الجهات المصرية والدولية لمكافحة الهجرة غير الشرعية بإيجاد بدائل للشباب عن طريق توفير فرص عمل في مصر، موضحا أن المنظمة تعمل على توفير فرص عمل للشباب وتسهيل الهجرة الشرعية.

وأضاف طه، في تصريح خاص لـ"صدى البلد" على هامش مؤتمر صحفي لتوقيع اتفاقية انضمام المنظمة للأمم المتحدة، أن المنظمة تتعاون بشكل كبير مع وزارة الهجرة المصرية في قضايا المهاجرين للحد من الهجرة غير الشرعية ومتابعة المصريين بالخارج، الذين يساهمون بشكل كبير في اقتصاد مصر كمصدر للعملة الصعبة بما قيمته 20 مليار دولار سنويا.

وأوضح أن مصر كانت منذ 74 عاما عضوا مراقبا بالأمم المتحدة لشئون المهاجرين، وأصبحت بعد مرور 65 عاما عضوا بالامم المتحدة.