أعلنت جنوب السودان أنها لن تتعاون مع الأمم المتحدة، وذلك عقب قرار لمجلس الأمن الدولي بنشر دفعة جديدة من قوات حفظ السلام قوامها 4000 شخص في البلاد لحفظ السلام في العاصمة جوبا.
ونقل راديو هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم السبت، عن الناطق باسم الرئيس سلفاكير ميارديت قوله: “إن جوبا لن تسمح للأمم المتحدة بالاستحواز على البلاد”.
وكان مجلس الأمن الدولي قد أجاز أمس الجمعة، نشر 4 آلاف جندي إضافي في جنوب السودان لضمان الأمن في العاصمة جوبا، ومنع شن هجمات على قواعد الأمم المتحدة في الدولة التي تشهد صراعا على السلطة.
ويذكر أن وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قد ذكرت في وقت سابق أن 110 آلاف شخص نزحوا من جنوب السودان إلى أوغندا العام الماضي.