أكد الإعلامي أحمد موسى، أن السبب الحقيقي وراء عدم سفره مع الوفد الإعلامي المصاحب للرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة، قائلا: «السبب وراء عدم سفري، هو إبلاغ المخابرات المصرية لي، بوجود محاولة لاغتيالي بأمريكا».
وأوضح «موسى»، خلال برنامجه «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»: «كانت لدى رغبة شديدة في السفر لأمريكا، لكن الأجهزة الأمنية والصقور المصرية حذروني من السفر، وقالوا لي بلاش المخ الصعيدى ده، المرة دي مش هزار»، وتابع: «مفيش حد أكتر مني سافر مع الرئيس، وإرهاب الإخوان وراء عدم سفري».