أعلن المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، استعداد مدارس العاصمة لاستقبال العام الدراسى الجديد 2016/2017 وجاهزيتها لبدء الدراسة في مواعيدها الأسبوع المقبل دون تأجيل، مؤكداَ على اتخاذ أجهزة المحافظة والمديريات الخدمية ورؤساء القطاعات جميع الإجراءات لانطلاق عام دراسي متميز للطلبة بجميع المراحل دون عقبات أو مشاكل.

وطالب المحافظ بضرورة التنسيق الكامل بين مديرية التربية والتعليم ورؤساء الأحياء وهيئة النظافة وشرطة المرافق برفع الإشغالات وبؤر الباعة الجائلين وتكثيف النظافة بمحيط المدارس الخارجي، بالإضافة إلى دور مديري الإدارات والمدارس فى الاهتمام بالنظافة العامة داخل فصول المدارس وإزالة الملصقات والتشوهات على أسوارها ودهانها وزيادة المساحات الخضراء وأعمال التشجير وتقليم الأشجار داخل وخارج المدارس.

وأكد على صيانة الفصول وسلامة الإضاءة وكفاءة الإنارة والتأكد من إحكام غلق أي فتحات بالأعمدة بمحيط المدارس وعدم تدلي أي أسلاك أو كابلات منها ومقاعد التلاميذ وزجاج النوافذ وصيانة دورات المياه وكذلك تطهير خزانات المياه أعلى المدارس حرصًا على صحة وسلامة وراحة التلاميذ والمدرسين ولتوفير الجو الملائم لإتمام العملية التعليمية بنجاح .

ووجه المحافظ ايضا بتعزيز وتكثيف الخدمات المرورية بمحيط المدارس والشوارع المؤدية لتحقيق الانضباط والسيولة المرورية المرجوة ومنع التكدس اوقات الذروة .

وأشار المحافظ الي ان القاهرة بها 2.1 مليون طالب يشغلون 4814 مدرسة بطاقة استيعابية ( 52434 فصلا ) على مستوى 32 إدارة تعليمية .. الأمر الذي يتطلب جهدا كبيرا من القائمين علي العملية التعليمية لإنجاح العام الدارسي .. منوها الي وجود تنسيق امني مع مديرية امن القاهرة لتأمين المدارس طوال اليوم الدراسى .

وشدد المحافظ على فاطمة خضر مدير مديرية التربية والتعليم بالاطمئنان على سرعة تسليم وتوزيع الكتاب المدرسي اولا بأول وحل معوقات وصوله للطلبة بجميع المدارس، دون التقيد بسداد المصروفات الدراسية تنفيذا للتعليمات بعدم ربط استلام الكتب بالمصروفات لعدم حرمان الطالب من تحصيل المناهج طبقا لمواعيدها.

ووجه بضرورة التأكد من انتهاء أعمال الترميم والصيانة البسيطة والجسيمة بالمدارس وكذلك المنشآت الجديدة والتوسعات مع توافر عوامل الأمان والسلامة بالمدارس، وتوافر متطلبات الدفاع المدني بها من حنفيات للحريق، وتوصيلات المياه اللازمة وسد أي عجز في الأثاث المدرسي من المقاعد والتعاون مع المجتمع المدني لتغطية العجز في بعض مناطق القاهرة وخاصة العشوائية والاكثر كثافة واحتياجا.

وأكد عبد الحميد أن العام الدراسى الجديد سيشهد تشغيل 14 مدرسة جديدة بتكلفة اجمالية حوالي 74 مليون جنيه بعدد 372 فصلا يغطى كامل المراحل الثلاث الابتدائية والإعدادية والثانوية ، وجار حاليا عمل وطرح وإسناد عدد 113 مدرسة ( 2419 فصلا ) بتكلفة تقديرية 750 مليون جنيه ضمن خطة هيئة الابنية التعليمية للعام المالى 2016/2017 لتكون جاهزة للعام الدراسى القادم ، وذلك تنفيذا لتوجهات رئيس الجمهورية .

ومن جانبه أكد محمد عطية، وكيل مديرية التعليم، انه بدأت بعض الإدارات والمدارس بالفعل ــ منذ امس وفور العودة من اجازة العيد ــ تسليم الكتب للطلبة دون التقيد بسداد المصروفات الدراسية تنفيذا للتعليمات بعدم ربط استلام الكتب بالمصروفات لعدم حرمان الطالب من تحصيل المناهج طبقا لمواعيدها .

وذكر المحافظ انه تم تنفيذ خطة الصيانة لعدد 108 مدارس بتكلفة حوالي 122 مليون جنيه ، مع عمل صيانة بسيطة على مستوى جميع مدارس القاهرة وصيانة عاجلة لعدد 23 مدرسة ما بين ( معالجة خط مياه مكسور ــ ارتفاع المياه الجوفية ــ تجديد شبكة الصرف الصحى ) بما لا يعوق بدء العام الدراسى وسير العملية التعليمية .

وأشار إلى أن الاهتمام بالعملية التعليمية لا يقتصر فقط على انشاء مدارس جديدة بل تتم عملية تطوير المدارس القائمة انشائيا ودعمها بالأجهزة والآليات التعليمية الحديثة جنباَ الى جنب مع رفع قدرات المعلمين والقائمين عليها، وكذلك تنمية قدرات الطلبة بمراحل التعليم المختلفة وفق أحدث الوسائل التعليمية.