حظيت المشاركة المصرية في منتدى وزراء الاعلام الاورو اسيوى الذى عقد بمدينة اورومتشي عاصمة اقليم شانجيان الصينى باهتمام بالغ من الجانب الصينى والوفود المشاركة وقد تم تمثيل مصر في المؤتمر بوفد برئاسة السفير صلاح الدين عبد الصادق رئيس الهيئة العامة للاستعلامات رافقه رئيس قطاع الاعلام الخارجى المستشار عبد المعطى ابو زيد وكذلك المستشار الاعلامى السابق بالصين احمد سلام بالاضافة الي مدير تحرير صحيفة الاهرام فتحى محمود كممثل للاعلام المصري .
افتتحت المؤتمر نائبة وزير الاعلام الصينى التى أكدت ان هذه الدورة الخامسة من معرض الصين -اوراسيا تعقد تحت شعار “مشاركة في التشاور والبناء والاستفادة من طريق الحرير : الفرصة والمستقبل ” بينما تركز الموضوع الرئيسي لمنتدى وزراء الاعلام على” تعزيز التبادل الودى بين وسائل الاعلام في دول طريق الحرير ” الذى تتبنى الصين اعادة احيائه بمشاركة 60 دولة يبلغ عدد سكانها 4400 مليون نسمة اي مايعادل 60% من سكان العالم .
وقد اكد السفير صلاح عبد الصادق في كلمته في الجلسة الافتتاحية علي عمق العلاقات بين مصر والصين وأشار الي الزيارات المتبادلة بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي والصينى شي جين بينج خلال العامين الماضيين .. والتى اسفرت عن توقيع 36 اتفاقية تعاون وعقود أعمال بين البلدين .. ووجه التحية لموقف الصين الذى احترم ارادة وخيارات الشعب المصرى وساند جهود مصر في التنمية والتعاون في العديد من المشروعات القومية كمشروع قناة السويس الجديدة .. اضافة الي التطور الذى تشهده العلاقات المصرية الصينية التى تحتفل هذا العام 2016-2017 بالعام الثقافي المصرى الصينى في ذكرى مرور 60 عاما على العلاقات بين البلدين .
كما أكد رئيس هيئة الاستعلامات على الدور الكبير المنوط بالاعلام لتحقيق النجاح لمشروع طريق الحرير الجديد من خلال تبصير الراي العام في الدول المشاركة باهداف المشروع وفوائده لكافة الشعوب المشاركة فيه ، ودعا الى تعزيز التواصل الاعلامى المباشر بين هذه الدول دون ترك الساحة لاطراف اخري قد لا تساعد في تعزيز التفاهم الصحيح بين الشعوب .
من جانبه أشار المستشار عبد المعطى ابو زيد رئيس قطاع الاعلام الخارجى بهيئة الاستعلامات الى ان مصر بموقعها الجغرافي ورصيدها الحضارى طرف رئيسى في طريق الحرير الذى كان شريانا للتدفق التجارى والتفاعل الثقافي بين عشرات الامم والشعوب .. حيث أن مصر كملتقي بين القارات الثلاث أسيا وافريقيا واوروبا تمثل محورا مهماً للتجارة وتواصل الحضارات ..مؤكداً أنه في الوقت الذى تستعيد فيه الصين طريق الحرير بمفهوم حديث متطور فإن مصر تقوم ايضاً بمشروع قومى عملاق لتطوير قناة السويس والمنطقة المحيطة بها .. داعيا الصين والدول المشاركة الي الاستثمار في هذا المشروع المصرى كرافد وشريان مكمل لطريق الحرير الجديد .
وقدم رئيس قطاع الاعلام الخارجي اقتراحا باطلاق موقع اليكترونى مشترك بالعديد من اللغات للدول المشاركة يكون بمثابة ملتقي للتبادل الاعلامى وشرح المواقف والسياسات وتعزيز الصورة الايجابية لكل دول لدى الشعوب والدول الاخرى مؤكدا أن الاعلام المصرى بتنوعه وقدراته يملك تاثيرا كبيراً داخل مصر وفي محيطها الاقليمى ويضطلع بدور مهم في تعزيز علاقات التعاون مع الصين والدول والشعوب الاخرى .
مشيراً الى أن الهيئة العامة للاستعلامات قد بادرت باطلاق نسخة باللغة الصينية من موقعها على الانترنت كما ربطت هذا الموقع بوكالة الانباء الرسمية الصينة ” شينخوا ” واسعة الانتشار .
يذكر أن هذا المنتدى تشارك فيه 13 دولة اسيوية واوروبية اضافة الي ممثل عن منظمة التعاون الاسلامى .. وتعد مصر الدولة الوحيدة من الشرق الاوسط وافريقيا التى وجهت الصين الدعوة اليها للمشاركة في هذا المنتدى والمعرض .وحرصت رئيسة المؤتمر على توجيه التحية للمشاركة الفعالة للوفد المصرى .