قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية سورية أو روسية قصفت مدينة حلب والقرى المحيطة بها اليوم "الاثنين" بعد أن أعلن الجيش السوري انتهاء هدنة استمرت سبعة أيام.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أن الضربات الجوية أصابت مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة في وسط حلب والقرى الواقعة إلى غرب المدينة، وقال إن أنباء أفادت بسقوط قتلى ومصابين.

وقال إنه لم يتضح ما إذا كانت الطائرات سورية أم روسية، وتدعم موسكو الرئيس بشار الأسد بسلاحها الجوي.