أعلنت الجزائر رسميًا استعدادها لاحتضان نهائيات النسخة الحادية والثلاثين من منافسات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم في حال تعذرت الجابون عن تنظيمها للبطولة , نظرًا للظروف السياسية غير المستقرة التي تمر بها البلاد منذ إعادة انتخاب علي بونجو، رئيسًا للجمهورية لولاية ثانية.

وقال الهادي ولد علي وزير الشباب والرياضة الجزائري، في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية إن الجزائر مستعدة لاحتضان النسخة المقبلة من منافسات "الكان" في حال طُلِب منها تعويض الجابون .

وأضاف الهادى : "لكن سيكون علينا مناقشة الأمر أولًا داخل الحكومة، والرئيس عبد العزيز بوتفليقة هو من سيقرر قبول أو رفض العرض".