انتهت وزارة البيئة من عملية ربط وتوصيل وحدة إنتاج حامض الكبريتيك رقم 6 بشركة أبو زعبل للأسمدة والمواد الكيماوية بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية بعد إجرائها لعملية تجديد شاملة للوحدة.

يأتي ذلك في اطار سعي الوزارة لتوسيع نطاق الرقابة المستمرة للانبعاثات الصادرة من مداخن المنشآت الصناعية الكبرى من خلال إلزامها بالربط بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية.

وأكد الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، ان عملية الربط تأتى ضمن جهود الوزارة لإحكام الرقابة على المنشآت الصناعية ومراقبة الانبعاثات الناتجة عنها على مدار الساعة من خلال اجهزة قياس فوري، وتم حث الشركة علي تركيب منظومة الرصد الذاتي المستمر علي مداخن الوحدة اثناء التجديد وتوصيلها بالشبكة القومية لرصد الإنبعاثات الصناعية، كما يتم التنسيق المستمر مع الشركة للتوسع في ربط جميع المداخن العاملة بها بالشبكة بهدف تحسين عملية المراقبة المستمرة لانبعاثات المداخن والحد من أي تجاوزات قد تحدث وتحرير المخالفات التي يتم تسجيلها وتحويلها للشئون القانونية لاتخاذ الاجراءات اللازمة.

وتقوم الوزارة بمتابعة الانبعاثات الناتجة عن الشركات المرتبطة بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية من الأتربة العالقة والملوثات الغازية باستخدام شبكة من الحاسبات الآلية على مدار 24 ساعة للتأكد من توافقها مع الحدود المسموح بها في اللائحة التنفيذية للقانون رقم 4 لسنة 1994 بشأن حماية البيئة والمعدل بالقانون رقم9 لسنة 2009، حيث بلغ عدد مواقع الرصد الذاتي للشركات الصناعية الكبرى على مستوى الجمهورية والمرتبطة بالشبكة 190 موقع للرصد تابعة لـ(46) شركة هم (24 شركة أسمنت + 10 شركة أسمدة + 5 شركة بتروكيماويات+3 محطة توليد القوى الكهربية+3 شركة حديد وصلب+ شركة سيراميك)، ويتم مراقبتها إلكترونيًا من خلال جهاز شئون البيئة والفروع الإقليمية المرتبطة بالخادم الرئيسي بالشبكة على مدار 24 ساعة.