قالت الولايات المتحدة اليوم الاثنين، إنها تعمل على تمديد العمل باتفاق وقف الاقتتال فى سوريا ولكنها دعت روسيا إلى أن تفسر أولا بيانا للجيش السورى يفيد بانتهاء الهدنة .
وقال جون كيربى المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فى بيان "ترتيباتنا مع روسيا المسؤولة عن التزام النظام السوري.. لذا.. ننتظر من روسيا تفسير موقفه." وأضاف أنه كانت هناك درجة من تراجع العنف منذ الاتفاق على الهدنة ولكن لم تصل إلى سبعة أيام متعاقبة من الهدوء مثلما نص الاتفاق .
وفى السياق ذاته، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر، أن الولايات المتحدة وروسيا وأطراف آخرى معنية بعملية السلام فى سوريا ستجتمع الثلاثاء فى نيويورك بعد إعلان الجيش السورى انتهاء سريان الهدنة.
وقال تونر، إن وزراء خارجية المجموعة الدولية لدعم سوريا التى تضم نحو 20 بلدا بينها السعودية وتركيا ستجرى تقييما للوضع.