أعلنت شركة "إريكسون" اليوم عن مجموعة جديدة من الحلول المبتكرة للمساهمة فى سد الفجوة الرقمية وإيصال شبكات الهواتف المتحركة عريضة النطاق إلى أكثر من ثلاثة مليارات من البشر لايزالون غير قادرين على الوصول إلى مجال تغطية الهاتف المحمول.
توفر الحلول المبتكرة والجديدة من "إريكسون" والتى تشمل إضافة برامج رقمية وأجهزة إلكترونية إلى نظام موجات إريكسون اللاسلكية، الإمكانيات اللازمة للحد من التكلفة الإجمالية للمالك بنسبة تصل إلى 40% فى البنى التحتية وذلك عند نشر حلول مواقع إريكسون الشاملة لشبكات الهواتف المحمولة ذات النطاق العريض، مما يجعل الاستثمار فى الأسواق العالمية ذات المعدلات المنخفضة فى متوسط ​​العائد لكل مستخدم أمراً متاحاً.
ولضمان الانتشار الكامل والمثالى لحلولها، تقدم "إريكسون" مجموعة من الأدوات والوسائل الفريدة لشبكات الهواتف المحمولة عريضة النطاق، والتى تسمح لمزودى خدمات الاتصال بالتعرف على المواقع ذات العدد الأكبر من المستخدمين فى مناطق تغطية الشبكات التى تعمل بالنظام العالمى للهواتف المتحركة ومعدلات البيانات المتبادلة "GSM/EDGE"، والذين لديهم مسبقاً وسائل جاهزة للوصول إلى الإنترنت، حيث يمكن لمزودى الخدمات أن يحددوا المناطق الأكثر ملائمة لتبديلها أولاً إلى أنظمة حزم البيانات عالية السرعة "HSPA" أو شبكات الجيل الرابع المتقدمة "4G/LTE"، وهكذا يتمكن القدر الأكبر من الناس من الوصول إلى شبكات الإنترنت ذات الخدمة العالية.
وكانت لجنة النطاق العريض المعنية بالتنمية المستدامة والتابعة للأمم المتحدة تحت رئاسة مشتركة من الاتحاد الدولى للاتصالات ومنظمة اليونسكو، قد تولت الدور المحورى الذى لعبته تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ICT فى وضع حجر الأساس فى طريق تحقيق أهداف للأمم المتحدة بالتنمية المستدامة للشعوب، حيث يسلط تقريرها الجديد الذى سيطلق فى وقت لاحق من هذا الأسبوع، على مسألة انتقال الفجوة الرقمية من مجرد نشر الاتصالات الهاتفية الأساسية إلى مسألة كيفية إيصال شبكة الإنترنت للجميع وتقدر لجنة النطاق العريض تكلفة إيصال الإنترنت لأكثر من 1.5 مليار شخص بنحو 450 مليار دولار.
وقال ارون بانسال، رئيس وحدة أعمال منتجات الشبكة، فى اريكسون "تعد الإضافات الجديدة والمبتكرة التى أعلنت عنها "إريكسون" من ضمن الأهم فى محفظة منتجاتنا الخاصة بشبكات الهواتف المتحركة عريضة النطاق وإريكسون" تدعم "رؤية الاتحاد الدولى للاتصالات 2020" والتى تهدف إلى ضمان استخدام 50% من سكان البلدان النامية للإنترنت بحلول عام 2020، ومن أجل الوصول إلى هذا الهدف وتطبيق هذه الرؤية، سنحتاج معاً إلى ربط أكثر من 500،000 مستخدم جديد يومياً بشبكة الإنترنت.
وأضاف أن إريكسون ستواصل ابتكاراتها لتمكين مزودى الاتصال من العمل على إيصال خدماتهم إلى مختلف المناطق بما فى ذلك المناطق الريفية الخارجة عن النطاق، بحيث نكون قد قدمنا إضافات قوية وساهمنا فى تعزز الاستثمار".
وقال داريل سكولار، المحلل فى شؤون الشبكات الذكية فى مؤسسة "أوفيوم" الاستشارية، إن "هذه الابتكارات من شأنها معالجة نقاط الضعف التى تعانى منها الاستثمارات فى مجال الشبكات والاتصالات، وفى الوقت ذاته تعمل على تقييم بيئة العمل الحالية للعديد من هذه البنى.
وتعمل شركة "إريكسون" تشجيع وتنشيط تبنى معايير شبكات الهواتف المتحركة ذات النطاق العريض فى الأسواق النامية.
وتعالج الحلول الجديدة من "إريكسون" الفجوة الواضحة بين المناطق النامية والمتقدمة فيما يتعلق بتبنى واستخدام شبكات الإنترنت، حيث إن أربعة أشخاص فقط من أصل كل عشرة فى البدان النامية لديهم القدرة على الاتصال بالإنترنت، وحوالى 15% من سكان العالم ليس لديهم كهرباء.
وتتبع هذه الابتكارات من "إريكسون " مبادرة الحلول الثلاثية " trio of solutions " للمناطق النامية والتى أطلقت فى فبراير/شباط الماضى وتتضمن حلول : زيادة تدفق المستخدمين، وأنظمة "Zero Touch"، والتوسع فى شبكات الهواتف المتحركة ذات النطاق العريض ويؤمن مزودى ومشغلى خدمات الاتصال حول العالم فى كفاءة هذه الابتكارات والحلول الجديدة وقدرتها على تلبية متطلباتهم الشبكية.
ويعد التحدى الأكبر بالنسبة لاريكسون فى المناطق النامية فى كيفية دمج شبكات"GSM" الحالية مع أنظمة " WCDMA" و " LTE" المتقدمة، ونحن نعتقد بأن حلول " 2219 Radio" و " Psi Coverage" المقدمة من "إريكسون" ستكون مفيدة جداً بالنسبة لنا عندما نقوم بتوسيع شبكاتنا للهواتف المتحركة ذات النطاق العريض عبر البلاد.
وتشمل مجموعة الحلول الجديدة عدة تقنيات وتحديثات متطورة بما فى ذلك برنامج إدارة المواقع من اريكسون المقترن مع برنامج اريكسون للتحكم بالمواقع وموجات راديو 2219 وهوائى " Antenna" المتكامل و وهوائى "AIR 2488" وتقنية "MINI-LINK 6363" المتطورة لزيادة سعة شبكات المحمول، ووحدة "MINI-LINK 6651" الداخلية، فضلاً عن إضافات جديدة لـ" Ericsson Enclosure family".
وتتضمن الحلول أيضا تحسينات برمجية جديدة لكل من أنظمة " WCDMA Zero Touch " ونظام حلول زيادة تدفق المستخدمين"Flow of Users" .