صدر الحكم برئاسة المستشار عادل مندور وعضوية المستشارين شريف فؤاد عزب وسامح السنوسي، وأمانة سر مصطفى شوقي.

تعود تفاصيل القضية إلى تقدم والد المجني عليها وتدعى “رحمة.ا” طالبة، ببلاغ إلى قسم شرطة المرج، يفيد بقيام المتهم بهتك عرض ابنته، واغتصابها تحت تهديد السلاح.
وقالت المجني عليها أن المتهم طليق شقيقتها، قام باستدراجها إلى منزل صديق له وقام باغتصابها تحت تهديد السلاح مطواة.
وأنكرت المجني عليها خلال الجلسة أقوالها في التحقيقات، وأكدت أنه تربطها مع المتهم علاقة عاطفية تطورت لإتمام زواجهما عرفيا، وأنه لم يمارس معها الرذيلة عنوة، قائلة: “إحنا متجوزين عرفي”.
وأصدرت المحكمة قرارها ببراءة المتهم، بعد تراجع المجني عليها عن أقوالها التي ذكرتها خلال تحقيقات النيابة.