ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماع مجلس الأمن والسلم الإفريقي اليوم الإثنين، في نيويورك على هامش اجتماعات الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتسعى مصر لتقريب وجهات النظر والتوصل إلى توافق بين الدول الـ15 الأعضاء في المجلس بشأن تشكيل قوة حماية إقليمية في دولة جنوب السودان، واستصدار قرار توافقي لكي ترى قوة الحماية الإقليمية في جنوب السودان النور بوصفها أحد العوامل الرئيسية لتحقيق عودة الاستقرار في جنوب السودان.

ويضم مجلس الأمن والسلم الإفريقي 15 دولة منها مصر وكينيا والجزائر وتوجو وبوتسوانا والكونغو برازافيل والنيجر وتشاد وبوروندي ورواندا وسيراليون ونيجيريا وجنوب إفريقيا، وتشارك في الاجتماع أيضا أنجولا والسنغال بصفتهما أعضاء في مجلس الأمن الدولي وإثيوبيا بصفتها رئيسة منظمة إيجاد.