أعلنت وزيرة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية سيلفيا ماثيو بارويل أمس الجمعة، حالة الطوارئ في بورتوريكو بسبب انتشار فيروس زيكا على نطاق واسع فيها مما يشكل “تهديدا كبيرا” للصحة العامة.
وجاء هذا البيان بناء على طلب اليخاندرو جارسيا باديلا حاكم بورتوريكو، حيث ينتشر فيروس زيكا بشكل سريع مهددا مئات النساء الحوامل وأطفالهن والنساء في سن الحمل.
وسيسمح هذا الإعلان لوزارة الصحة الأمريكية بتقديم دعم إضافي لحكومة بورتوريكو لمعالجة تفشي الفيروس في الجزيرة.
وحتى 12 أغسطس، كان لدى وزارة الصحة في بورتوريكو 10690 حالة إصابة بزيكا أكدتها المختبرات تشمل حالات إصابة في 1035 أمرأة حاملا. ومن المعتقد أن عدد حالات الإصابة الفعلية أكبر لأن معظم المصابين بزيكا لا تظهر عليهم أعراض وربما لا يسعون لإجراء اختبارات.