قال وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، اليوم الاثنين، إن الرئيس الباجي قايد السبسي سيتحدث في كلمته أمام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة عن الندوة الدولية حول الاستثمار التي ستستضيفها تونس يومي 29 و30 نوفمبر المقبل، وسيعطي فكرة إضافية عن مناخ الاستثمار في تونس لتشجيع المستثمرين الأجانب.

وأفاد الجهيناوي، الموجود حاليا في نيويورك، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء "وات"، بأن وفد صندوق النقد الدولي سيزور تونس في الأيام القليلة المقبلة للوقوف على جملة الإصلاحات التي قامت بها تونس والإشكاليات التي لا تزال قائمة.

وقال الجهيناوي إن "تونس ستشارك يوم 22 سبتمبر الجاري في اجتماع سيحضره 30 وزيرا للخارجية، إلى جانب ممثلين عن 70 دولة، وسيشرف عليه وزراء خارجية تونس وفرنسا وقطر ووزيرة التنمية الكندية ونائب رئيس البنك الدولي للتعريف بندوة تونس حول الاستثمار ودعوة هذه الأطراف إلى الحضور والمشاركة الفعالة".

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية التونسي إن بلاده ستشارك أيضا في لقاء حول ليبيا ينعقد تحت إشراف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، حيث ستوضح تونس موقفها بشأن الأزمة الليبية وتؤكد دعمها لحكومة السراج المعترف بها دوليا وتجدد دعوتها لمختلف الفرقاء السياسيين إلى الجلوس على طاولة المفاوضات والتوصل في أسرع وقت ممكن إلى تسوية سياسية تحقن الدم الليبي.

وأفاد في ذات الشأن بأن تونس حرصت في الاجتماع الأخير لوزراء خارجية الدول العربية في القاهرة على تقديم مبادرة لصالح ليبيا.