طالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اليوم الإثنين، الأمريكيين بالإبلاغ عن أى شيء يثير الريبة، وذلك بعد سلسلة من الهجمات التي شهدتها ولايات نيويورك ومينيسوتا ونيوجيرسي وواشنطن.

وقال أوباما "نحن جميعا نلعب دورا كمواطنين لضمان عدم الاستسلام إلى هذا الخوف".