أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء عقده للاجتماع القائم في نيويورك على هامش اجتماعات الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، سعيه الجاد للوصول إلى توافق بين الدول الأعضاء لهذا الاجتماع لتشكيل قوة حماية إقليمية في جنوب السودان.
وأكد سفير مصر في أثيوبيا على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يسعى جاهداً لتحقيق قوة الحماية الإقليمية في جنوب السودان، وأن هذه القوة ستحقق الاستقرار التام في جنوب السودان والنهوض بها .
ويضم هذا الاجتماع ما يقرب من 15 دولة على التوالي: (مصر، نيجيريا، جنوب أفريقيا، توجو، النيجر، رواندا، الكونغو برازافيل، بوتسوانا، بوروندي، سيراليون، تشاد، الجزائر)، ومعهم عضوين في مجلس الأمن الدولي ويتمثلان في دولتي أنجولا والسنغال، وأثيوبيا.