قال مسئول في البنتاجون الجمعة، إن تنظيم داعش أصبح على أعتاب الهزيمة، بعدما تمكنت ميليشيات سوريا الديمقراطية من السيطرة على الجزء الأكبر من مدينة منبج في ريف حلب الشمالي، إثر معارك استمرت أكثر من شهرين.
ونقلت “فرانس برس” عن نائب المتحدث الإعلامي باسم البنتاجون، غوردون تروبريدغ إنه “رغم استمرار المعارك في منبج، فإن تنظيم داعش أصبح على أعتاب الهزيمة بشكل واضح. لقد خسر وسط منبج، وفقد السيطرة” على المدينة.
وخطف مقاتلون من التنظيم المتطرف الجمعة نحو ألفي مدني أثناء انسحابهم من آخر جيب كانوا يتحصنون فيه داخل المدينة السورية، بحسب ما أفادت قوات سوريا الديمقراطية والمرصد السوري لحقوق الإنسان.
وفي السياق، قال تروبريدج، إن مسؤولين أميركيين على علم بالتقارير، لكن غير قادرين على تأكيدها.
وأضاف أن تنظيم داعش “أظهر باستمرار استعداده لتعريض حياة الأبرياء للخطر، في انتهاك صارخ ليس فقط لقوانين النزاع المسلح بل لآداب السلوك الإنساني”.