فوجىء رجل بريطاني بفاتورة ضريبية تزيد عن 14 تريليون جنيه إسترليني، أي ما يفوق القيمة الصافية للإقتصاد البريطاني بأكمله.
واكتشف جيلز هيمبروج (42 عاماً) الخطأ الذي وقعت فيه إدارة الإيرادات والجمارك، لدى عودته من المقهى، ليعثر على رسالة تعلمه أن قيمة الضريبة المتربتة عليه، تصل إلى 14.301.369.864.489.03 جنيه إسترليني بحسب موقع هوم بيتي البريطاني.
ولم يصدق جيلز عينيه، عندما قرأ الرقم الذي يضم 14 خانة، ويزيد عن صافي قيمة الإقتصاد الأمريكي الذي يعد الأكبر في العالم، وأكبر بكثير من صافي قيمة الإقتصاد البريطاني البالغ 8.1 تريليون جنيه إسترليني.
ويحتاج جيلز الذي يعمل مراقباً في السكة الحديدية إلى 369 مليون سنة لتسديد هذه الضريبة، حتى لو دفع كامل راتبه كل شهر. ويقول: “لقد حدثت الكثير من الأخطاء معي فيما يتعلق بالضرائب في الاونة الأخيرة، لكن هذا الخطأ كان أكبرها”.
ويضيف جيلز: “لو كان المبلغ 10 آلاف أو حتى 100 ألف جنيه إسترليني، فلربما قلت إنني مدين به لسبب ما، لكن الرقم كان كبيراً بشكل لا يصدق، وأدركت على الفور وجود خطأ ما في الفاتورة”.
وسارع جيلز إلى الاتصال بإدارة الإيرادات والجمارك، وأخبر الموظفة أن هناك خطأ في فاتورته، وعندما نظرت الموظفة إلى ملفه فوجئت بقيمة المبلغ، وقالت: “أعتقد أن شخصاً ما كان نائماً على لوحة مفاتيح الكمبيوتر”.