افتتح منذ قليل الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة، عددا من المشروعات الخدمية بمدينة رشيد بمناسبة العيد القومى للمحافظة.
وبدا المحافظ بافتتاح مجمع مواقف السيارات الجديد المقام على مساحة 8 أفدنه والذى يضم حارة للسيارات وعدد من المحال التجارية ومبنى غدارى يشمل كافتيريات ومطاعم بتكلفة إجمالية قدرها 46 مليون جنيه، ووضع حجر أساس مشروع تجديد مدرسة برج رشيد الإعدادية بتكلفة 3 ملايين جنيه والتى من المقرر الانتهاء منها العام المقبل.
كما تفقد محافظ البحيرة أعمال المرحلة الأولى لتطوير منطقة الكسارة العشوائية بتكلفة 20 مليونا تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والتى كانت قد أضيرت من أثار السيول العام الماضى .
وفى سياق متصل، أعلن محافظ البحيرة عن دعم إحدى شركات البترول لمستشفى رشيد العام بمبلغ 5 ملايين جنيه لتطويرها وتزويدها بالمعدات الطبية اللازمة .
جدير بالذكر أن محافظة البحيرة، نظمت احتفالا حاشدا بمدينة رشيد بمناسبة العيد القومى للمحافظة والذى يواكب ذكرى انتصار أهالى مدينة رشيد الباسلة على حملة فريزر الإنجليزية عام 1807.
شارك فى الاحتفال المهندسة نادية عبده نائب محافظ البحيرة، واللواء أشرف يوسف رئيس فرع الرقابة الإدارية بالبحيرة، والدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور، وفتحى مرسى رئيس الغرفة التجارية ووكلاء وزارتى التربية والتعليم والشباب والرياضة، بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلس النواب ومنهم محمد العباسى وعصام القاضى ورضا نصيف وعصام الصافى وسعد تمراز وبلال النحال .
تضمن الاحتفال إيقاد شعلة النصر من أمام مجلس مدينة رشيد بميدان الحرية، وكذلك تقديم باقة من العروض الفنية لفرقة البحيرة للفنون الشعبية وموسيقى الشرطة وكورال التعليم والشباب والرياضة.