تستعد الجامعات المصرية الحكومية لاستقبال العام الجامعي الجديد 2016 – 2017 من خلال انعقاد عدد من الاجتماعات للوقوف على أبرز خطوط الخطة العامة للدراسة أو المدن الجامعية أو الأنشطة الطلابية أو احتياجات الطلاب غير قادرين أو ذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها من بنود يناقشها المسئولين عن تلك الجامعات، إلا أن العام الجديد يشهد خلو عدد من المناصب لمرؤوسيها.

على صعيد جامعة عين شمس، أصدر قرارًا رئاسيًا بتعيين الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيسًا جامعة عين شمس، فيما تخلو مناصب النواب الثلاث من مرؤوسيها.

أما في جامعة حلوان فلا يوجد منصب رسمي سوى منصب نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والذي يشغله الدكتور ماجد نجم، والذي يشغل بدوره منصبين أخرين قائمًا بأعمالهم في الوقت ذاته، وهما منصبي نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع وتنمية البيئة، وكذلك منصب رئيس الجامعة، فيما يقوم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب الدكتور ماجد شكري.

وتعد جامعة القاهرة الجامعة الوحيدة بجامعات القاهرة الكبرى شاغلة المناصب الرئيسية، فيتواجد الدكتور جابر نصار، رئيسًا للجامعة، والدكتور محمد عثمان الخشت، نائبًا لشئون التعليم والطلاب، والدكتور سعـيد يحيـى محمــود ضــو، نائبًا لشئون خدمـة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عمرو أمين محمد عدلي، نائبًا للدراسات العليا والبحوث.

وعلى صعيد الجامعات المصرية الأخرى، تخلو 3 جامعات من منصب رئيس جامعة حتى الآن وهم، أسوان، ويقوم بمهام منصب الرئيس الجامعة الدكتور عبدالقادر محمد عبد القادر، دمياط، ويقوم بمهام منصب الرئيس الجامعة الدكتور ممدوح نعمة الله، وطنطا، ويقوم بمهام منصب الرئيس الجامعة الدكتور إبراهيم عبد الوهاب سالم.

ومن المقرر تغيير عدد من نواب رؤساء الجامعات لانتهاء مدتهم، خلال الفصل الدراسي الأول، أما العمداء فعلى مستوى جامعات الجمهورية هناك نحو 20 إلى 30 مكانًا شاغرًا من القيادات.