تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يظهر وقوع اشتباكات لفظية وبدنية بين عدد من الأقباط والمناصرين والمؤيدين للنظام المصري من جهة، وبين المعارضين له من جهة أخرى، وذلك أثاء زيارة السيسي للولايات المتحدة الأمريكية.
وقام عدد كبير من المعارضين للنظام بأمريكا، بالتجمع أمام مكان إقامة السيسي، وقاموا برفع هتافات مضادة للدولة وللنظام مما أدى الأمر إلى حدوث اشتباكات بين المؤيدين والمعارضين.
وكان قد التقى الأنبا يؤانس والأنبا بيمن بأقباط امريكا لحثهم على استقبال السيسي، وقال لهم أننا بدأنا في بناية الكنائس في مصر وبمنارة عالية جداً يراها القاصي والداني، وا، الذي يفعل ذلك هو الجيش المصري بنفسه، مضيفاً أننا نقوم ببناء الكنائس الآن في مصر بالتليفون.