أعرب حزب المؤتمر عن ثقته الكاملة في الرئيس عبد الفتاح السيسى مؤكدا أن خطاب الرئيس غدا الثلاثاء امام اجتماعات الامم المتحدة ،سيضع العالم كله امام مسئولياته التاريخية تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية بصفة عامة وتجاه ظاهرة الارهاب الاسود التى باتت تهدد الأمن والسلم الدوليين .

وقال الربان عمر المختار صميدة رئيس الحزب انه يجب على المجتمع الدولى بجميع دوله ومنظماته خاصة المنظمة الأممية منظمة الأمم المتحدة الانتباه الي قضيتين مهمتين الاولى الإسراع فى أحياء مسيرة السلام فى منطقة الشرق الأوسط والضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها، واصفا تصرفاتها تجاة فلسطين بـ"غير الشرعية"، من خلال قيامها بالأعمال الإجرامية والعدائية تجاه الشعب الفلسطينى الأعزل ووقف عمليات الاستيطان، مع الإسراع فى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

أما القضية الثانية فتتعلق بظاهرة الإرهاب الأسود والتى حذّر منها الرئيس السيسى فى جميع المحافل الدولية، مؤكدا أنه آن الأوان ليعمل العالم كله على تنفيذ رؤية الرئيس السيسى حتى يتخلص العالم كله من هذه الظاهرة الخطيرة.